تعرض رشيد نكاز صباح يوم الجمعة لإعتداء جسدي خطير من قبل إبن عمار سعداني الرئيس السابق لحزب جبهة التحرير الوطني ،و قد وقع هذا الإعتداء بالعاصمة الفرنسية باريس و بالتحديد الحي الراقي 15 boulevard Victor Hugo à Neuilly-sur-Seine .

#Hashtag Algérie CHOC!! A Paris le fils de l'ancien patron du FLN SAÏDANI a failli tuer Rachid Nekkaz!

Posted by Hashtag Algérie on Freitag, 6. Oktober 2017

و قد قام رشيد نكاز بتصوير هذا الإعتداء على المباشر في صفحته على الفايسبوك ،حيث يظهر الفيديو المنشور رشيد نكاز و هو ملطخ بالدماء ،كما يمكن سماع رشيد نكاز و هو يصرخ و يردد العبارة التالية ” أراد أن يقتلني إبن عمار سعداني السارق ، سأقوم بإيداع شكوى ”

.و يظهر الفيديو المنشور على المباشر تدخل رجال الشرطة لإنقاذ رشيد نكاز و توقيف إبن عمار سعداني ،و نشير أنه تم نقل رشيد نكاز إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية أما إبن عمار سعداني فهو موقوف تحت النظر لدى مصالح الشرطة .

عبدو سمار

ترجمة