بالرغم من رحيل الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون إلا نه مازال يثير الجدل و القلق ،فقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة أن وزارة السكن فتحت تحقيق حول العقود التي أبرمها عبد المجيد تبون الوزير السابق لقطاع السكن مع الشركات الأجنبية في إطار إنجاز مختلف المشاريع السكنية العمومية .

حيث أنه بمجرد تولي عبد الوحيد تمار لوزارة السكن قرر هذا الأخير فتح تحقيق معمق ،و ذلك بناءا على طلب الوزير الأول أحمد أويحي ،و سيشمل هذا التحقيق جميع العقود المبرمة أثناء فترة تواجد عبد المجيد تبون على رأس وزارة السكن الممتدة ما بين سنة 2012 و شهر ماي 2017 في إطار تنفيذ مشاريع السكن الإيجاري العمومي و السكن التساهمي العمومي .

و يهدف هذا التحقيق إلى تسليط الضوء على الصفقات التي تحصلت عليها 15 شركة صينية ،و حول العلاقة الموجودة بين تبون و 05 شركات صينية كبرى: CCRC  و إثنين من فرعيها CRCC14 – CECC و شركة Cescec , crceg , synohydro , shandong luqiao

كما أنه من المنتظر أن يحقق الوزير عبد الوحيد تمار في ملابسات و ظروف حصول قرابة 24 شركة تركية على عقود في مجال السكن ،و سيحقق كذلك حول حصول 16 شركة جزائرية على عقود في مجال السكن، 04 من هذه الشركات مسيرة من قبل أتراك و هناك شركة يسيرها صيني و يوجد كذلك شركة جزائرية يسيرها إيطالي .

مع الإشارة أن الوزير عبد الوحيد تمار مطالب بإعداد تقرير مفصل و شامل حول مجريات التحقيق و نتائجه ،و إحالته فيما بعد على الوزير الأول أحمد أويحي ،و الوزير الأول مطالب بدوره بإخطار رئاسة الجمهورية بنتائج التحقيق .

و يمكن القول أن هذا التحقيق يضع الوزير السابق عبد المجيد تبون في وضع محرج و صعب ،و سيواصل موقع ألجيري بمتابعة هذه القضية عن قرب .

عبد سمار

مترجم