قد علم موقع ألجيري بارت من مصادر داخلية في شركة جيزي أنه هناك المئات من المستخدمين يعملون في ظروف سئية جدا و خطيرة و ذلك بسبب وجود أشغال صيانة على مستوى البناية B1 ،بحيث قامت إدارة شركة جيزي بإخلاء هذه البناية من جميع المصالح و بالأخص المصالح التي يعمل فيها العمال الأجانب ،و في المقابل تركت المئات من المستخدمين الجزائريين التابعين لمصلحة تسمى مصلحة service corps يعملون في هذه البناية.

و قد صرح لنا هذا المصدر الداخلي من شركة جيزي أن العمال يمارسون نشاطهم في ظروف صعبة فالبناية موجودة في حالة يرثى لها مثلما تظهره الصور التي تحصل عليها موقع ألجيري بارت ،كما أن العمال يعانون من الأصوات المزعجة الناتجة عن أشغال الصيانة.

و اضاف هذا المصدر أن الشيء الغريب في هذه القضية أن هؤلاء العمال المعرضون للخطر بصفة يومية سيتم تحويلهم إلى مكان آخر بعد إنتهاء الأشغال!!!

و نشير أن المهندس المعماري القائم بهذه الأشغال يسمى حليم فايدي ،و قد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة أن هذا المهندس مقرب من المدير العام لشركة جيزي Vincenzo Nesci. و مقرب كذلك من السفير الفرنسي السابق Michel Barnier ،مع العلم أيضا أن المهندس المعماري حليم فايدي معروف بأشغال البناء الغير منتهية إذ لديه سوابق في هذا المجال.

و في الأخير تجدر الملاحظة إلى أن شركة جيزي تعاني من وضع مالي صعب بسبب تراجع المداخيل و سوء التسيير التي تعاني منه ،و يؤكد الخبراء أن إستمرار هذا الوضع سينتج عنه تداعيات سلبية جدا على مستقبل هذه الشركة و عمالها.

 عبدو سمار

مترجم