لقد تمكن ما يقارب 110 حراقة جزائري من الوصول إلى السواحل الإيطالية و بالتحديد سواحل جزيرة سردينيا في ليلة البارحة أي الإثنين ،و قد شكلت هذه الموجة من المهاجرين الغير شرعيين صدمة لدى السلطات الإيطالية ،بحيث لم يسبق للسلطات الإيطالية و أن عرفت هذا العدد الكبير من المهاجرين الغير شرعيين القادمين من الجزائر ،مع العلم أن إيطاليا تعاني من تدفق المهاجرين الغير الشرعيين القادمين من السواحل الليبية .

و قد تناقلت مختلف وسائل الإعلام الإيطالية خبر وصول العدد الكبير من الحراقة الجزائريين من بينها القناة الإخبارية rai news ،فقد أشارت هذه الوسائل الإعلامية إلى أن الحراقة الجزائريين من بينهم نساء و أطفال قد وصلوا على متن عدة قوارب إلى أماكن مختلفة من جزيرة سردينيا .

و أوضحت هذه الوسائل الإعلامية أن أغلب هؤلاء الحراقة الجزائريين تم توقيفهم و تحويلهم إلى مركز طالبي اللجوء الواقع بمدينة منستير التونسية ،في حين تم الإبقاء على بعض هؤلاء الحراقة موقوفين لدى حرس السواحل الإيطالية.

و يمكن القول في الأخير أن الأزمة الإقتصادية التي تعاني منها الجزائر و ما نتج عنها من غلاء للمعيشة و بطالة ستؤدي حتما إلى ارتفاع عدد المهاجرين الغير الشرعيين نحو أوربا و لاسيما شريحة الشباب .

عبدو سمار

مترجم