يدرب حاليا كريستيان غوركوف النادي الفرنسي Le stade rennais و قد تحدث في مؤتمر صحفي و بلهجة غاضبة عن أسباب مغادرته للعارضة الفنية للمنتخب الجزائري ،فقد قال أنه تعرض للكذب و التلاعب و هو الشيء الذي دفعه لمغادرة الجزائر .

و أضاف كريستيان غوركوف أنه يعيش نفس الوضع في نادي Le stade rennais فهو يعاني من الكذب و التلاعب و أن ذلك يؤثر سلبا على عمله كمدرب ،فقد صرح أنه يبلغ من العمر 62 سنة و أنه عما قريب سيتقاعد ،و أنه لم يعد قادر على تحمل الكذب و التلاعب ،فهذه الحماقات تثير غضبه .

و هذا دليل على أن كريستيان غوركوف يحتفظ بذكريات سيئة عن تجربته بالجزائر،و للتذكير فإن كريستيان غوركوف تولى تدريب المنتخب الوطني الجزائري من جويلية 2014 إلى غاية أفريل 2016 و وقع خلاف بينه و بين القائمين على الإتحادية الجزائرية لكرة القدم مما أدى إلى مغادرته العارضة الفنية للمنتخب الجزائري .

عبدو سمار

– ترجمة –