بعد مطالبة شخصيات سياسية معارضة لرحيل الرئيس بوتفليقة ،جاء دور المثقفبن فقد قام
مجموعة من المثقفون بالتوقيع على عريضة يطالبون من خلالها بإجراء انتخابات رئاسية
مبكرة ،فهم يعتبرون أن الجزائر تعيش وضع خطير ،فرئيس الجمهورية لم يعد قادر على
تسيير البلاد ،فهو لا يخاطب إطلاقا الأمة و لا يستقبل رؤساء الدول الأجنبية ،و اضاف
هؤلاء المثقفون أن حاشية الرئيس تستغل مرضه لتحقيق مصالحهم ،و بالتالي هؤلاء
المثقفون يطالبون بتدخل مختلف القوى السياسية و المدنية الممثلة للأمة الجزائرية من أجل
تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة تكون نزيهة و شفافة في سبيل إنقاذ الجزائر من مستقبل
مجهول .
و من بين هؤلاء المثقفون المطالبون بإنتخابات رئاسية مبكرة نجد المختص في علم
الاجتماع عيسي قادري و المؤرخ دحو جربال و الجامعي محمد هناد ،و نجد كذلك كل من
رتيبة حاج موسى و الصحافيان مصطفى بن فوضيل و رزقي شريف .

عبدو سمار