لقد عينت الخارجية الأمريكية الدبلوماسي John P. Desrocher كسفير جديد للولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر ،و في خطوة إيجابية تميزه عن سابقيه قام هذا السفير بتوجيه رسالة صداقة و تعاطف للشعب الجزائري عن طريق فيديو منشور على اليوتوب ،فقد صرح بأن الجزائر بلد كبير و أنه زار الجزائر أربعة مرات و في كل مرة يكتشف أشياء جديدة عن الجزائر ،و صرح أيضا بأنه متحمس هو و زوجته للعيش بالجزائر،فالشعب الجزائري معروف بالكرم و حسن الضيافة .

و يمكن القول أن المبادرة التي قام بها السفير الأمريكي الجديد تجاه الشعب الجزائري هي مبادرة طيبة و ايجابية ،و تعكس في نفس الوقت أهمية إستعمال وسائل التواصل الإجتماعي و التكنولوجيا الحديثة من أجل التواصل مع الشعوب ،و هي ثقافة شبه منعدمة عند المسؤولين الجزائريين ،بحيث  أنه نادرا ما يلجأ المسؤول الجزائري للتكنولوجيا الحديثة من أجل التواصل مع الشعب ،و هو سلوك لابد من مراجعته ،فمبادرة السفير الأمريكي تستحق الإقتداء .

عبدو سمار

– ترجمة –