يعد دحو ولد قابلية شخصية مهمة و نافذة في الحياة السياسية بالجزائر ،فقد كان والي في فترة الستينات و كان وزيرا للداخلية ما بين فترة 2010 و 2013 ،و يشغل حاليا منصب رئيس جمعية قدامى وزارة التسليح و الإتصالات العامة ،و هي جمعية تتمتع بنفوذ قوي بالجزائر، بإعتبارها تدافع عن حقوق و مصالح قدماء الإستخبارات،المعروفة بإسم     MALG  

و مثله مثل باقي الشخصيات السياسية النافذة يملك دحو ولد قابلية و أبنائه ثروة معتبرة من خلال العديد من الشركات و الإستثمارات المزدهرة .

بحيث أنه بتاريخ 28 / 01 / 2015 تم تأسيس شركة مختصة في إستيراد المواد الكيمائية و المعادن و كذلك المعدات المتعلقة بالمجال الكهربائي و الإلكتروني ،و يقع مقرها بالقبة، و تحمل إسم OGB و يعد سيد أحمد أمين ولد قابلية إبن الوزير السابق أحد أهم الشركاء في هذه الشركة إلى جانب كل من قاديري نسيمة المنحدرة من منطقة وهران و بلماسن ياسين من القبة .

و يملك كذلك سيد أحمد أمين ولد قابلية في مجال الإشهار و الإتصال شركة ذات مسؤولية محدودة يقع مقرها بالقبة ،شرعت في ممارسة نشاطها بتاريخ 14 / 04 / 2009 تحمل إسم onmarket

و من جهتها تسير ليلى ولد قابلية مكتب للدراسات التقنية و الهندسة العمرانية تحمل إسم Agence andrea zacceo and partners AAZ and partners

فهي شريكة رفقة الإيطالي    Andrea zacceoو هذا المكتب يمارس نشاطه منذ 24 / 04 / 2014  كما تملك ليلى ولد قابلية بمعية أختها آسيا مكتب آخر  للهندسة و الدراسات التقنية موجود بالقبة و يحمل إسم metropolis  و ذلك منذ 23 / 04 / 2003 .

و في شركة Garidi telecom نجد الوزير السابق دحو ولد قابلية شخصيا رفقة شريكين آخرين و هما حميدو رشيد و ساهري مليكة ،و هي شركة تباشر نشاطها منذ تاريخ 13 / 02 / 2000 و هي مختصة في بيع المعدات المتعلقة بالإتصالات .

عبدو سمار

– ترجمة –