لقد تولى علي كافي رئاسة المجلس الأعلى للدولة كهيئة إنتقالية بعد إغتيال الرئيس بوضياف ،و ذلك في فترة ما بين 02 / 07 / 1992 إلى غاية 30 / 01 / 1994 ،و قد توفي علي كافي في 16 / 04 / 2013 بسويسرا .
و قد ترك علي كافي وراءه أبناء يملكون ثروة حقيقية ،تكونت بفضل الإستثمارات التي تطورت مع مرور السنين .
و نذكر بالأخص الإبن قاسم كافي المولود في 20 / 05 / 1959 بقسنطينة ،و الذي يملك العديد من الشركات من بينها شركة ذات مسؤولية محدودة و ذات الشخص الوحيد تحمل إسم EURl CASEY
و هي شركة موجودة منذ سنة 2013 و يقع مقرها بعين البنيان ، الجزائر العاصمة ،و تمارس نشاطها في مجال أشغل البناء و الأشغال العمومية و الموارد المائية و كذلك إنجاز دراسات في مجال الإستثمار .
وفي منطقة عين البنيان أيضا يملك قاسم كافي رفقة إبنه زياد منذ سنة 2014 شركة PES CAMAR و هي شركة مختصة في صناعة المواد الموجهة لتربية المائيات و أيضا لوازم الصيد البحري .
أما فيما يخص حسام كافي و هو الإبن الآخر لعلي كافي ،فهو يملك شركة ذات مسؤولية محدودة منذ سنة 2005 تقع بالأبيار ،الجزائر العاصمة ،تحمل إسم SARl BK LAB و هي شركة مختصة في صناعة المواد الصيدلانية ،و يملك أيضا حسام كافي منذ سنة 2000 شركة ذات مسؤولية محدودة يقع مقرها في بئر مراد رايس، الجزائر العاصمة ،تسمى SARL CART و هي شركة خدمات مختصة في كراء السيارات سواءا بالسائق أو بدون سائق ،و وفقا للمعلومات التي تحصلنا عليها تقدم هذه الشركة خدماتها لزبائن مهمين جدا و ذلك منذ سنوات .