قرر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا ، إيداع السيناتور جمال ولد عباس ، الحبس الإحتياطي بالحراش.

ولد عباس متهم في قضايا فساد تتعلق بسوء إستغلال الوظيفة لما كان وزيرا للتضامن ، تبديد المال العام ، إبرام صفقات مخالفة للتشريع المعمول به و التزوير في محررات عمومية.

للتذكير ، يشغل جمال ولد عباس حاليا منصب سيناتور عن الثلث الرئاسي ، و تنازل عن الحصانة البرلمانية إراديا.

جمال ولد عباس ، كان وزيرا للصحة و وزيرا للتضامن الوطني في عهد الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

LAISSER UN COMMENTAIRE