قضية سعيد بوحجة تعكس حالة التوتر و الصراع الموجودة على مستوى حزب الأفالان

0
770

يمكن القول أن قضية سعيد بوحجة رئيس المجلس الشعبي الوطني تعكس حالة الصراع و التوتر السائدة على مستوى حزب جبهة التحرير الوطني FLN ،فالسعيد بوحجة يعد من بين القيادات البارزة و القديمة لدى الحزب العتيد ،و بالرغم من ذلك يتعرض سعيد بوحجة رئيس المجلس الشعبي الوطني لضغوطات كبيرة من قبل نواب الحزب العتيد الذي ينتمي له بهدف دفعه على تقديم إستقالته ،و هو الأمر الذي يرفضه سعيد بوحجة.

حيث إجتمع يوم البارحة أعضاء المكتب السياسي لحزب الأفالان و أسفر هذا الإجتماع  عن إصدار بيان جاء فيه أن أعضاء لجنة التنسيق التي تتكون من أعضاء المكتب السياسي و رئيس الكتلة البرلمانية للحزب تؤيد جميع المبادرات و القرارات المتخذة من قبل نواب الحزب على مستوى المجلس الشعبي الوطني ،مع العلم أن نواب الحزب مثلما أشرنا إليه يسعون بشتى الطرق إلى إبعاد سعيد بوحجة من منصبه.

و في نفس السياق صرح جمال ولد عباس أن الصراع الواقع ما بين نواب المجلس و رئيس المجلس سعيد بوحجة هي قضية تخص فقط نواب المجلس الشعبي الوطني.

said sadia – ترجمة