معلاوي: « العسكر والإسلاميون سيمسحون النقابات المستقلة من الوجود »

0
127

في مداخلة وصفت بالتحليل الإستبقائي لمصير النقابات المستقلة ودورها في الوطن العربي، شدّد رئيس الكنفدرالية العامة المستقلة للعمال في الجزائر رشيد معلاوي، أحد الأسماء النقابية التي يحسب لها النظام السياسي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة ألف حساب، على القيادة الدولية للمؤتمر العالمي للإتحاد الدولي المنعقد أول أمس بمدينة جنيف سويسرية،  على ضرورة إتخاد واستصدار قرارات دولية عقابية ضد الأنظمة العربية العسكرية منها والإسلاماوية، قائلا :  » أن غياب الزملاء من النقابين المستقلين بجمهورية مصر عن أشغال المؤتمر، لأنهم تم الزّج بهم في السجن من طرف نظام عبد الفتاح السيسي إلا دليل على القمع الذي تعيشه النقابات المستقلة.. »، مضيفا  » أننا نعيش اليوم وضعا خطيرا ، لأننا نعيش بين حكم العسكر الرافض للتنازل عن الحكم، وبين الأحزاب التي تستعمل الدين ، وكلاهما ضد العمل النقابي وكلامها يمثلان الليبرالية المتوحشة وكلاهما من محترفي الفساد وكلاما يجسدان الديكتاتورية ميداينا.. ».

رشيد معلاوي، العضو البارز في المكتب التنفيذي لأتحاد النقابات العربية، أشار في مداخلته أمام ألاف المؤتمرين في جنيف، إلى منع كل من الأنظمة العربية في دولة البحرين والعراق لتشكيل نقابات مستقلة في قطاع الخدمات العمومية ، وإلى مآثر الحرب على العمال في اليمن التي لم تتمكن من تسديد أجور الموظفين، زيادة على القمع الممارس ضدهم جميعا، تماما كما مارسه القضاء ضد رئيس نقابة قطاع الغاز والكهرباء في الجزائر المنضوية تحت لواء الكنفدرالية العامة المستقلة للعمال في الجزائر ، لأنه كشف ملفات فساد داخل القطاع.. ».

كما حذر المتدخل، الإتحاد الدولي للخدمات العامة، من إمكانية مسح النقايات الجزائرية المستقلة ، من الوجود السنوات المقبلة، كباقي النقابات المستقلة في الوطن العربي، وحينها يبقى المؤتمر يحاور فقط النقابات التابعة للأنظمة الدكتاتورية.

سعيد بودور